أعلنت فايزر وبايونتيك اليوم الخميس، عن نتائج الاختبارات السريرية التي أظهرت بأن لقاحهما آمن ومنح استجابة مناعية قوية للأطفال بين سن 5 و11 عاما، مؤكدتين أنهما ستسعيان للحصول على موافقة على استخدامه من الجهات الناظمة قريبا.

وأفادت الشركتان في بيان لهما، أن اللقاح سيعطى بجرعة أقل لهذه الفئة عن تلك المعطاة للأشخاص البالغين من 12 عاما فما فوق، مؤكدتين أنهما ستقدمان بياناتهما للهيئات الناظمة في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحول العالم “في أقرب وقت ممكن”.

وتعد هذه أول بيانات سريرية تصدر عن هذه الفئة العمرية، بعدما سمحت الوكالة الأوروبية للأدوية والوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير بلقاح فايزر/بايونتيك اعتبارا من سن الثانية عشرة.

وقال رئيس مجلس إدارة فايزر إنه بسبب انتشار المتحور دلتا “زادت حالات إصابة الأطفال بكوفيد 19 بنسبة 240 في المئة في الولايات المتحدة ما يشدد على ضرورة التلقيح”، مشيرا إلى أن هذه نتائج جزئية لدراسة شملت 4500 طفل بين سن 6 أشهر و11 عاما في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أجازت استخدام لقاح فايزر-بايونتيك المضاد لفيروس كورونا للأطفال ما بين 12 و15 عاما، ليصبح بذلك أول لقاح يحصل على الضوء الأخضر لتحصين الأطفال في الاتحاد الأوروبي.

وأكدت فايزر وشريكتها بايونتيك في مارس 2021، أن لقاحهما المكون من جرعتين أثبت بأنه آمن وفعال خلال اختبار جرى على 2260 شخصا تبلغ أعمارهم ما بين 12و15 عاما.