أعطت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع مجالس الجهات وشركاه القطاعين العام والخاص، انطلاقة النسخة الثانية من برنامج مؤازرة المخصص للمساهمة في تمويل المشاريع المبتكرة لفائدة الجمعيات وشبكات الجمعيات العاملة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، برسم سنة 2021.


وجاء في بلاغ الوزارة، أن هذا الدعم يأتي لمتابعة ومواكبة الفاعلين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، لإعادة انطلاقة انشطتهم الاقتصادية ما بعد جائحة كوفيد 19، ودعم بروز مشاريع مبتكرة جديدة وعلى الجمعيات وشبكات الجمعيات التنموية الحاملة لمشاريع تنموية في إطار مقاولاتي، ذات قيمة مضافة عالية ووقع سوسيو - اقتصادي مستدام وقابل للقياس، الهادفة لإحداث تعاونية خدماتية أو إنتاجية لكل مقترح مشروع على الأقل في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.


وللاستفادة من هذا البرنامج، دعت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي الفاعلين إلى تقديم طلبات المساهمة في تمويل مشاريعهم، وذلك في مجالات: الصناعة التقليدية، والسياحة، والفلاحة التضامنية، وريادة الأعمال في المجال الثقافي والصحة والتربية وتقوية القدرات والاستشارة والتسيير والمحاسبة والإدماج الاقتصادي والاجتماعي والمحافظة على البيئة والطاقات المتجددة وتثمين الموارد الطبيعية المجالية، والتجارة الإلكترونية، والتمكين الاقتصادي للمرأة، لا سيما في العالم القروي.