خرج مجموعة من النجوم المغاربة عن صمتهم وعبروا عن استيائهم من قرار الحكومة الذي صدر مساء أمس الإثنين، حول الإجراءات الاحترازية الجديدة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.

ومن بين الفنانين الذين انتقدوا عودة التشديدات الرابور المغربي "دون بيغ" الذي نشر عقب صدور القرار مقطع فيديو أعرب من خلاله عن غضبه الشديد قائلا: "بسلتو علينا بهاد الإجراءات سد حمام حل حمام سد لاصال حل لاصال فتو البسالة كاع..الشعب ماقتلاتوش كورونا قد ماقتلتوه بالإحباط".

من جهته، طرح الإعلامي المغربي رشيد العلالي مجموعة من التساؤلات على المسؤولين بخصوص قرارات الحكومة، وعلق مستفسرا: "كيفاش منع التنقل وإغلاق القهاوي مع 9 على أساس دلتا كتخرج مع 9 وقسم..كيفاش كتقولو للناس سدو المسابح والقاعات الرياضية ومن بعد نشوفوا التجمعات الحزبية ونلقاو الأسواق عامرين والبحار والمتاجر الكبرى عامرين".

وأضاف العلالي مسائلا المسؤولين: " كيفاش كتقولو للناس ممنوع التنقل بين بعض المدن الا لي عندهم جواز التلقيح ونتوما قلتو لينا أنه لي داير التلقيح يقدر يكون حامل للفيروس أنا راه غابغيت نفهم ومافهمت والو".

بدورها، قالت الفنانة نجاة رجوي في تدوينة لها: "الله يحد الباس المرض كاين وحنا واعيين بهادشي ولكن هاد قرارات الحكومة سد حل سد حل بدون تفسير وألاف الأسئلة عند الناس مايمكنش..واقيلا كنستحقوا كشعب أنه يخرج عندنا شي واحد كيعرف يشرح يفسر لينا قرارات الحكومة".

ودخل الفنان الشاب أسامة رمزي هو الآخر على الخط، وقال مدونا: "ديما كيخليونا نبداو نديرو التحليل والتأليف حيث كلشي كيكون مبهم..يغينا شي واحد يخرج يشرح يكون كيعرف يهضر حيث شي وحدين واخا كيهضرو كيبانوا غير كيهضرو حرفيا".

وأضاف قائلا: "عطيونا واش عندكم شي رؤية واش كاين شي جانب إيجابي ولا أي حاجة غير شرحوا لينا حيث أنا ميقن في كل بلاغ كيخرج كايكونوا عشرات الأسئلة وتا واحد ماكيلقا ليهم جواب".

ومن بين الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، والتي ستدخل حيز التنفيذ بدءا من اليوم على الساعة 9 ليلا، حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، ومنع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء، مراكش وأكادير.

كما تقرر إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة، إلى جانب عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة لأكثر من 25 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.