يتفق أغلب خبراء الجلد على أن البشرة الحساسة تحتاج عناية خاصة، من أجل تهدئتها والحد من الاحمرار والحبوب والحكة والجفاف الذي قد يُصيبها.

ونقلا عن مجلة ''إن ستايل'' المعنية بالصحة والجمال، فإنه ينبغي عند تنظيف البشرة الحساسة الابتعاد عن مستحضرات التنظيف المحتوية على مواد كيميائية أو مواد بها عطور، والاكتفاء فقط بماء دافئ وليس ساخن، نظرا لأنه يتسبب في جفاف البشرة الحساسة ومن ثم تتفاقم متاعبها.

ولإزالة بقايا المكياج، ينصح الخبراء باستعمال حليب أو زيت تنظيف يمتاز بتأثير لطيف على البشرة، كما يمكن استعمال ماء الورد والبابونج والألوفيرا.

وللعناية بالبشرة الحساسة أكثر، يقول الخبراء أنه ينبغي استخدام الكريمات المحتوية على مواد فعالة تمتاز بتأثير مضاد للأكسدة مثل فيتامين C وفيتامين E، بالإضافة إلى الزيوت النباتية، في حين ينبغي الابتعاد عن الزيوت العطرية لتفادي تهيج البشرة.

ومن المهم أيضا الابتعاد عن مستحضرات التقشير الميكانيكية، لأن هذه الأخيرة تُسبب أيضا تهيجا للبشرة الحساسة، وبدلا من ذلك يمكن استخدام مستحضرات التقشير المحتوية على أحماض فاكهة ذات نسبة منخفضة من أحماض ألفا هيدروكسي (AHA)، مع مراعاة عدم استخدام مستحضرات التقشير بشكل متكرر.

كما أن الأطعمة غير الصحية تتسبب هي الأخرى في تفاقم متاعب البشرة الحساسة، لذا ينبغي الابتعاد عنها قدر الإمكان مع إعطاء البشرة يوم راحة من المكياج من حين إلى آخر.