قال الممثل والمخرج ادريس الروخ إن أغلب أعماله يكون محورها المرأة، أو أشياء تتقاسمها مع الرجل، مؤكدا أن لها دورا ومكانة في أعماله، كونه يحبها ويحترما ويقدرها، مضيفا بقوله: "أنفتح على المرأة أكثر من أي شيء آخر''.

وتحدث الروخ في حوار مع سلطانة، عن فيلمه الجديد الذي تكلف بإخراجه تخت عنوان ''كنبغيك طلقني''، قائلا إنه فيلم يُصنف ضمن الأعمال السينمائية الكوميدية الرومانسية، كما يحتوي على مشاهد "أكشن"، وهو من سيناريو عدنان موحجة، وتشخيص عدد من الممثلين، من بينهم عبد الصمد مفتاح الخير، وجليلة التلمسي، وعبد الحق مجاهد، ويحيى فاندي، وسلمى صلاح الدين، وآخرين.

وأضاف الروخ في حديثه لمجلة سلطانة، أن أحداث الفيلم تدور حول حياة زوجين من طبقة راقية، يعيشان قصة حب بطريقة مُندفعة تصل حد قرار الطلاق، غير أن قدوم بلال (عبد الصمد مفتاح الخير) من ايطاليا محملا بمشاكل كثيرة لارتباطه بعصابة المافيا سيزيد العمل إثارة وتشويقا.

وزاد ادريس''العمل من إنتاج ''كاميليا برود''، والتي أرادت أن يكون أول فيلم سينمائي لها من توقيعي"، مشيرا إلى أن العمل تم تصويره ما بين مدينة الرباط، وبوزنيقة، وبن سليمان بالإضافة إلى سلا والنواحي.

وردا عن سؤالنا حول تضمن الفيلم مشاهد أكشن تُقارن بالأفلام الأمريكية، أجاب الروخ قائلا: ''الفيلم يحتوي على مشاهد من الأكشن صحيح، غير أنه يجب الإشارة إلى أن الفيلم من إنتاج الذاتي، بموارد خاصة، ليس مدعما وبالتالي الفيلم سيكون أكشن من النوع الكوميدي''.

وعن تنوع أعماله، قال الروخ إن الهدف منها خلق مساحة كبيرة للدراما التلفزيونية، والأعمال السينمائية والمسرحية، كما أن اختياره للمواهب شيء مهم وأساسي بالنسبة له، مؤكدا على أهمية الاشتغال بتفانٍ والتصوير الدقيق لأشياء كثيرة، مُردفا بالقول ''أحرص دائما على اختيار ممثلين لديهم نوع من الغيرة في بث الروح في تشخيص الشخصية وبالتالي خلق فرجة تلفزيونية للمشاهد المغربي''.

وشدد المُتحدث ذاته مضيفا: ''هذا لا يعني أن هناك ممثلا أحسن من الأخر، بل هناك شخصيات لديها دقة في تقمص الشخصيات المكتوبة أو على الأقل في قدرة الشخصية أن تُعطي أحسن ما موجود في الشخصية المكتوبة''، مُعبرا عن حُبه واحترامه لجميع الممثلين والممثلات والفنانين والفنانات، وزاد قائلا: "أحرث دائما قبل بدأ تصوير العمل أن أعرفهم من الداخل، وأعرف همومهم ومشاكلهم''.

وختم المخرج ادريس الروخ حواره مع سلطانة بالتحدث عن سبب غيابه عن خشبة المسرح، وكشف موضحا: ''بداياتي كانت بخشبة المسرح، لذلك أعشق المسرح ومازلت أكتب للمسرح، وأفكر أن أرجع كمخرج للمسرح لما لا وليس فقط كممثل''.