أسفر اليوم الثالث من أولمبياد "طوكيو 2020"، منذ الساعات الأولى منه عن إقصاءين جديدين مغربين، لينضما بذلك إلى لائحة الرياضيين المغاربية الذين تم إقصائهم منذ بداية المنافسة.

ويتعلق الأمر بكل من عبد الحق ندير الذي انهزم في ثمن نهاية الوزن الخفيف لأقل من 63 كيلوغراما، على يد الموريسي كوليس بويس ريشارنو بحصة 4 مقابل واحد، إضافة إلى محمد الصغير الذي غادر المنافسة مبكرا هو الآخر، بعد هزيمته أمام الروسي إمام خاتاييف، في وزن (75 - 81) كيلوغرام.

وعرف يوم أمس السبت وهو اليوم الثاني من منافسات أولمبياد طوكيو، مشاركة 4 رياضيين في 4 رياضات مختلفة، والذين انهزموا جميعا بعد عدم استطاعتهم تحقيق أي نتائج إيجابية،

ويذكر أن الرياضة المغربية تشارك هذه السنة بأكبر عدد من الرياضيين المغاربة، حيث دخلت غمار المنافسة بـ48 رياضيا يمثلون 18 لعبة مختلفة، من بينهم البطل سفيان البقالي المتخصص في مسافة 3 آلاف متر موانع، على أمل تحقيقهم مركزا من المراكز المتقدمة في هذه التظاهرة العالمية.