رفضت الصين، اليوم الخميس، مُقترح منظمة الصحة العالمية بشأن التدقيق في أنشطة مختبراتها وتوسيع التحقيق حول منشأ فيروس كورونا، الذي تسبب في كارثة صحية عالمية وحصد خسائر فادحة في الأرواح والاقتصاد العالمي.


وقال نائب وزير الصحة الصيني زنغ يشين، في مؤتمر صحافي إنه ''فوجئ للغاية'' بالمقترح الذي ينم عن ''عدم احترام للمنطق وغطرسة إزاء العلم''، كما ترفض بكين بشدة فرضية تسرب الفيروس من مختبر.


وكانت قد اقترحت منظمة الصحة العالمية هذا الشهر إجراء مرحلة ثانية من الدراسات حول أصول فيروس كورونا في الصين على أن يشمل ذلك عمليات تدقيق للمختبرات والأسواق في مدينة ووهان، وطالبت السلطات بالتحلي بالشفافية.


ويذكر أن صاحب هذا المقترح الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، مدير عام المنظمة، طالب بشكل صريح بضرورة التدقيق في المختبرات ذات الصلة والمؤسسات البحثية التي تعمل في منطقة تسجيل الإصابات البشرية الأولى التي تم رصدها في دجنبر 2019، في إشارة إلى مدينة ووهان الصينية.