خيم الأسبوع الماضي الموت على عائلة الفنانة المغربية سلمى رشيد، مما جعلها تغيب عن منصات التواصل الإجتماعي.

وكشف مصدر مقرب من سلمى رشيد في تصريح لمجلة "سلطانة"، أنه ببالغ الأسى تلقت هذه الأخيرة نبأ وفاة عمتها، أياما قليلة قبل عيد الأضحى، ماجعلها تعيش حالة من الحزن وتغيب عن مواقع التواصل.

جدير بالذكر أن سلمى رشيد تعتبر من الفنانات النشيطات على منصات التواصل الإجتماعي خاصة عبر تطبيق الإنستغرام، ما أثار قلقا في صفوف محبيها ومتابعيها، بسبب غيابها المفاجئ في الآونة الأخيرة.