الغيرة بين الإخوة مشكلة تواجهها الكثير من الأسر ويقف أمامها الأهل في كثير من الأحيان عاجزين عن التصرف مع أطفالهما، وقد ينتج عنها سلوك عدواني من الأخ تجاه أخيه الذى يغار منه.

إلا أن هناك طرقا لمنع الأطفال من الشعور بالغيرة، منها :

1 تقبلي مشاعر الطفل: يقول علماء النفس إنه من الضروري الاعتراف بمشاعر الأطفال، وبصفتك أحد الوالدين، تحتاجي إلى قبول أن طفلك قد يكون غاضبًا أو غيورًا أو حزينًا، وعليك أن تعترفي بذلك وتشرحي لأطفالك أنه من الطبيعي أن يشعر بمشاعر سلبية وعلميهم كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية.

2 لا تقارني بينهما: لا تقارني الأشقاء مع بعضهم البعض، فقد تجعلهم المقارنة يشعرون بأنك تحبين أحدهم أكثر من الآخر، ولن يجعلهم ذلك يشعرون بالغيرة فحسب، بل يمكن أيضًا أن يقلل احترامهم لذاتهم ويثير القلق لديهم، اظهري لأطفالك أنك تقدرين فرديتهم وتحبيهم على قدم المساواة.

3 اجعلي طفلك يضحك: الضحك بشكل عام له العديد من الفوائد الصحية للبشر، ومن بين أشياء أخرى كثيرة، يمكن أن يقلل الضحك من مستوى القلق لدى المرء، لذلك يقترح علماء النفس استخدام هذه الأداة للتعامل مع غيرة الأخ أو الأخت، وعندما يشعر أحد أطفالك بالغيرة، قومي بتبديل انتباهه بجعله يضحك، سيجعلهم ذلك أقل قلقًا ويحل محل الغيرة بالتسلية.

4 تخلصي من أي تحيز بناء على الجنس: غالبًا ما يعامل الآباء الأطفال بشكل مختلف بناءً على جنسهم، فمن المتوقع أن تكون الفتيات ناعمة وخجولة وجميلة، ويتوقع من الأولاد أن يكونوا أقوياء ولا يعبرون عن مشاعرهم، ولكن إذا لم تدعي ابنك يلعب بنفس لعبة ابنتك لأن اللعبة “للفتيات”، فقد يبدأ الصبي بالغيرة، أفضل حل هو السماح لأطفالك بتجربة الألعاب على الرغم من جنسهم، سيجعلهم ذلك لا يشعرون بالغيرة من بعضهم البعض لأن كل واحد سيكون لديه خيارات متساوية.

5 لا تستخدمي العقاب لطفل دون الآخر: إذا تقاتل الأطفال مع بعضهم البعض، فلا يمكن أن تكون الحالة أن واحدًا فقط مذنب في النزاع، إلى جانب ذلك، غالبًا ما يتم تبديل أدوار “الضحية” و “المتنمر” بين الأشقاء، لذلك، يقترح المتخصصون أن يحاول الآباء الوصول إلى جوهر الصراع ويجعلون كلا الجانبين يواجهان مسئوليات عن أفعالهم.نصائح مهمة لمواجهة الغيرة بين الأطفال