قال المركز الألماني للصحة إن الخيار يتمتع بفوائد صحية جمّة بفضل محتواه العالي من الماء والفيتامينات والمعادن.

وأوضح المركز أن الخيار يتكون من الماء بنسبة تصل إلى 97 في المئة، كما أنه غني بالمعادن مثل الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد، والفيتامينات مثل فيتامين A وB وC وE.

وبفضل هذه العناصر يعمل الخيار على إدرار البول، ومن ثم يساعد في التخلص من احتباس السوائل بالجسم، ما يجعله صديقا للكلى والمثانة.

ومن ناحية أخرى يساعد الخيار على التمتع بالرشاقة، نظرا لأنه قليل السعرات الحرارية، حيث يحتوي 100 غرام على 12 سعرا حراريا فقط، كما أنه غني بالألياف الغذائية، التي تساعد على الشعور بالشبع لمدة طويلة وتعمل على تنشيط حركة الأمعاء، ومن ثم محاربة الإمساك.

وللاستفادة من هذه المزايا ينبغي تناول الخيار دون تقشيره، حيث توجد معظم العناصر الغذائية المهمة في القشرة، ويمكن أن يساهم الخيار في المحافظة على ضغط الدم بمستوياته الطبيعية، وذلك لمحتواه من البوتاسيوم الذي يمكن أن يقلل من احتباس السوائل الناجم عن الصوديوم داخل الجسم، وبالتالي فإنَّه قد يساعد على خفض ضغط الدم، ولكن لن يؤدي تناول الخيار وحده إلى تحسين ضغط الدم.

وأُجريت  الدراسة على مجموعةٍ من المرضى الذين يُعانون من فرط ضغط الدم الأساسي إلى أن استهلاك عصير الخيار له تأثير جيد في تنظيم ضغط الدم عند مرضى فرط ضغط الدم الأساسي، وقد كانت أفضل جرعة 200 مليلتر مرتين يومياً.