حذرت دراسة جديدة من كون نصف مستحضرات التجميل الشعبية التي تُباع، قد تحتوي على مستويات عالية من مواد كيميائية سامة تسمى "بولي فلورو ألكيل PFAS"، التي تتسبب في السرطان.

واختبر باحثون من جامعة نوتردام، أكثر من 200 منتج بما في ذلك منتجات "الكونسيلر" وكريم الأساس ومنتجات العيون والحواجب ومنتجات الشفاه، ولاحظوا أدلة على توفر مادة "PFAS" في نسبة 52% منها، استنادا "rt arabic".

وربطت الأبحاث السابقة مادة "PFAS" بمجموعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك سرطان الكلى، وسرطان الخصية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الغدة الدرقية، وانخفاض الوزن عند الولادة والسمية المناعية لدى الأطفال.

ونقلا عن نفس المصدر، أكد البروفيسور غراهام بيسلي، الذي قاد هذه الدراسة، أن PFAS هي كيميائية ثابتة تدخل مجرى الدم وتبقى هناك وتتراكم، كما أن هناك خطرا إضافيا يتمثل في التلوث البيئي المرتبط بتصنيع هذه المنتجات والتخلص منها، والذي يمكن أن يؤثر على العديد من الأشخاص.

وتُعرف مادة"PFAS" بأنها مجموعة كبيرة ومعقدة ودائمة التوسع من المواد الكيميائية المصنعة، التي تستخدم على نطاق واسع لصنع أنواع مختلفة من المنتجات اليومية، وفقا للمعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية.