اختار معرض الأزياء الشرقية "أورينتال فاشن شو"، وهو أول منصة دولية مخصصة للأزياء والموضة الشرقية، المدينة الحمراء مراكش لاحتضان دورته الـ 37، التي ستنظم يومي 18 و19 يونيو الجاري، تحت شعار "تثمين الموروث السياحي المغربي".

وكشف فريق معرض الأزياء الشرقية في بلاغ، أنه وبعد 15 سنة تمكن معرض "أوريونتال فاشن شو"، من كسب اعتراف عواصم كبرى في مجال الموضة، فبعد باريس، لندن، دبي، إسطنبول، موسكو وباكو، جاء الدور على مراكش لاحتضان عروض المبدعين الدوليين.

وأوضح المصدر ذاته، أنه في الوقت الذي يتباطأ فيه العالم وبينما أصبحت عروض الأزياء أكثر فأكثر ندرة، يتطلع معرض الأزياء الشرقية إلى استدامة هذا الحدث وتكريم مصممي أزيائه الأوفياء، الذين وعلى الرغم من هذه المرحلة العصيبة، لم يتوقفوا أبدا عن الإبداع والابتكار، مضيفا أن هذه النسخة ستدافع عن ألوان التنوع الثقافي تحت شعار "النهضة والروعة"، وذلك وفقا للتقاليد العالمية لهذه التظاهرة.

كما ستتميز نسخة 2021 من معرض الأزياء الشرقية، بتخليد ذكرى محمد الصغير، الملقب بأستاذ تصفيف الشعر في القاهرة، وهو عنصر مهم في الهيئة التنظيمية للمعرض، والذي وافته المنية بسبب فيروس كورونا.

وحسب المنظمين، سينظم المعرض بفندق "مانداران أوريونتال"، إذ ستدخل مراكش حقبة جديدة تضع المدينة ضمن كوكبة عواصم الموضة الكبرى، مثل باريس وإسطنبول.