هل أرهقك زمن الكورونا ‏المليء بالألغام والمفاجئات ؟ ربما حان وقت الإسترخاء ! امنحي لنفسك بعض الوقت للإستمتاع مع اقتراب نهاية العام، بأفلام خفيفة ومبهجة تعطيك أملا لعام جديد أفضل، وبالطبع، ليس هناك أفضل من أفلام عطلة رأس السنة.

لا يكتمل الإستمتاع إلا بمشاهدة فيلم خفيف ينتمي لفئة الكوميديا الرومانسية التي اعتدنا مشاهدتها في التسعينيات، و قد يكون فيلم "هوليديت" (Holidate) الإختيار الأمثل لك.

"كريسماس الأمهات السيئات" (A Bad Moms Christmas) فيلم كوميدي لعشاق البطولات النسائية، تدور قصته حول ثلاثة صديقات، أخدتهم مسؤوليات الأمومة والأعباء اليومية، فقررن التمرد ومطاردة سعادتهن، رافضات السماح لدور"الأم" بالإستحواذ على حياتهن.

شرير "الكريسماس" المفضل "ذا غرينش" الذي يعيش منعزلا مع كلبه ويكره "عيد الميلاد"، المناسبة التي تشهد احتفال الجميع، في حين يجلس هو وحيدا وغاضبا محاولا إفساد فرحة أهل البلدة، غير أن طفلة صغيرة يلتقيها صدفة، تفسد خطته، وتغير نظرته للحياة بأكملها.

ولمحبي الأفلام التي تدور أحداثها بين أحضان الطبيعة، لكم فيلم "عطلة في البرية" (Holiday in the Wild)، الذي يروي قصة " كيت" المرأة التي كانت تستعد لرحلة شهر عسل رفقة زوجها، لكنها تتفاجأ بانفصاله عنها من دون مقدمات، فتنطلق بمفردها عساها تلملم شتات نفسها من جديد .