قال كريم الشامخ، منسق مشروع محاربة زواج القاصرات، اليوم الجمعة بالرباط، إن جمعية حقوق وعدالة، نظمت حملات تحسيسية من أجل توعية الأسر، فيما يخص بمحاربة زواج القاصرات، وذلك لفائدة حوالي 118 فتاة قاصرة ببني ملال تتراوح أعمارهن بين 12 و17 سنة.

كريم الشامخ

وأضاف في ندوة صحافية نظمتها جمعية عدالة حول موضوع "محاربة زواج القاصرات من خلال التوعية القانونية"، أن الأسر بتلك المناطق ما زالت تبدي موافقتها على تزويج الفتيات القاصرات رغم عدم وصولهن سن الزواج.

F42A9927

وذكر الشامخ أن الجمعية خلال مدة سنة ونصف، قامت بزيارات ميدانية لثمان جماعات، ببني ملال، وأجرت حوارات مع أكثر من 20 جمعية محلية، إلى جانب زيارة مناطق أخرى كبجعد، بتشديرت أسن والفقيه بن صالح ودوار أولاد عبد الله.

وبدوره اعتبر مراد فوزي الكاتب العام لجمعية حقوق وعدالة، أن دعوة سماع الزوجية، ينبغي أن يوافق عليها القاضي، وإذا حالت هناك موانع من حيث توثيق عقد الزواج، يمكن للمتضرر أن يتقدم بدعوة سماع الزوجية وإثبات ذلك بجميع وسائل الاثبات القانوني".

مراد فوزي

وفيما يتعلق بتوثيق زواج الفتاة القاصر، أشار فوزي إلى أنه ينبغي أن يتم تحديده على الأقل في 16 سنة، وألا يتم الزواج في سن أقل من ذلك على أي حال من الأحوال، مشددا على ألا تبقى إمكانية الزواج بالاستناد فقط بالخبرة الطبية أو بحث اجتماعي ولكن أن يكون إثبات الزوجية للفتاة القاصر في سن 16 فما فوق، وبأن يستند على الخبرة الطبية والبحث الاجتماعي".