جمد حزب الأصالة والمعاصرة عضوية المستشار البرلماني، الحو مربوح، وذلك بعدما شكك في وطنية الصحافيين، خلال اليوم الدراسي الذي نظم يوم أمس الخميس بمجلس المستشارين حول "معاشات البرلمانيين".

قالت سهية الريكي، في تصريح لـ "سلطانة"، إن حزب الأصالة والمعاصرة، قرر تجميد عضوية مربوح، اعتبارا منه أن المساهمات التي تقدمها الدولة للبرلمانيين "من قبيل الريع، ينبغي توقيفها"، مشيرة إلى أن فريق الحزب ذاته بمجلس المستشارين، "وضع مقترح قانون ينص على وقف تلك المساهمات التي تعطها الدولة للبرلمانيين".

وأشارت الريكي، مسؤولة التواصل بحزب الأصالة والمعاصرة، إلى "أن أي برلماني راغب في التقاعد التكميلي، عليه أن يتعاقد مع شركات التأمين الخاصة، ويعطي مساهمات من ماله الخاص"، مشددة في الوقت ذاته على أن التقاعد لا ينبغي أن يكون فور الانتهاء من انتداب البرلماني، بل أن يكون مرتبطا ببلوغ سن التقاعد".

يشار إلى أن اتهام المستشار البرلماني الصحافيين بقوله، ”هادو لي منوضين الروينة، واش مسجلين في الانتخابات؟ واش استكموا الوطنية ديالهم؟ غير يترشحوا ويجيو لهنا، حنا نخرجوا ونخليو ليهم بلاصتنا"، أثار حفيظة الصحافيين الذين حضروا لتغطية اليوم الدراسي.