قد يبدو الأمر غريبا لكن ليست النساء أول من لبس الكعب العالي وإنما الرجال!!! حيث كان الفرسان الفارسيون في الشرق الأوسط يرتدونه لتثبيت أقدامهم عند ركوب الفرس. أما الرجال الأوروبيون فقد اعتبروا الكعب العالي رمزا للرجولة والكمال وإشارة إلى الطبقة الاجتماعية التي ينتمون إليها

فيما بعد انتقلت موضة الكعب العالي إلى النساء وغدت حكرا عليهن. فتعددت أشكال وموديلات وألوان الكعب العالي التي لا تدع لك فرصة لمقاومتها. فما هي الطريقة السليمة لارتداء الكعب العالي دون الشعور بالألم؟

:الكعب العالي يعكس ذوق المرأة ورشاقتها ومدى ثقتها بنفسها ومشيتها٬ وحتى لا يكون مبعث إحراج لك سلطانتي فعليك

بالتدريب ثم التدريب: تدربي أولا في البيت على الوقوف بالكعب العالي أمام مرآة طويلة وحاولي الاستدارة يمينا وشمالا لتتعلمي كيفية الحفاظ على توازنك أثناء الوقوف بالكعب

قفي باستقامة وارجعي كتفيك للخلف بلطف.

اجعلي خطواتك قصيرة. ليست واسعة جدا ولا ضيقة جدا فتبدو مشيتك كمشية البطريق. ثم تخيلي وكأنك تمشين على خط مستقيم. واحرصي على أن تبقى ساقاك مستقيمتين وظهرك ممشوقا

.في البيت٬ احرصي على التدرب بداية على أرضية صلبة غير مغطاة بالسجاد أو الموكيت

لاتركزي ثقلك على كعب القدم بل وزعيه على كامل القدم بتثبيت خطوتك من الكعب حتى أخمص القدمين.

إذا كنت مبتدئة فمن الأفضل أن تبدئي بالكعب العريض وتتدرجي فيما بعد إلى الكعب الرفيع والعالي.

لاترتدي الكعب العالي باستمرار ولاتقفي به طويلا لأنه قد يسبب لك أضرارا صحية.

أخيرا٬ إياك أن تهتز ثقتك بنفسك إذا تعثرت أو اختل توازنك فذلك يحصل حتى لعاراضات الأزياء المحترفات.