استطاعت خديجة عريب، السياسية الهولندية ذات الأصول المغربية، أن تحقق المفاجأة وتتقدم على كل المتنافسين حول منصب رئيس البرلمان الهولندي، لتظفر به.

وقد حصلت عريب على غالبية الأصوات في انتخابات الليلة، متقدمة على منافسها الأقوى ألياس بـ 83 صوتا، بعدما لم يظفر سوى بـ 53صوتا في المرحلة الأخيرة من التصويت.

ولدت خديجة في إحد القرى القريبة من الدار البيضاء، وتعد من أقدم البرلمانيات في هولندا، حيث ولجت البرلمان منذ سنة 1998، بعدما درست وحصلت على الإجازة في علوم الاجتماع من جامعة امستردام. عريب التي كانت في المرتبة الأولى منذ الدور الأول من مراحل التصويت بـ 58 صوتا، تقدمت في الدور الثاني لتحصل على 60 صوتا وتتفوق على الجميع.

وخلال المرحلة الثالثة التي يتم فيها التصويت على دورات إلى أن يتبقى مرشحين أخيرين، فقد ضمنت ممثلة حزب العمل الهولندي لنفسها لقبا جديدا لتنفرد به، متغلبة على منافسها الأشرس والأخير، ألياس، ممثل الحزب الليبرالي، لتصبح بذلك رسميا أول امرأة من أصول مغربية على رأس البرلمان الهولندي.