نددت النقابة الوطنية للتعليم العالي بالقنيطرة، بما أسمته "مسلسل العنف المسلط على الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، معبرة عن موقفها الرافض للمرسومين الذين أصدرتهما وزارة التربية الوطنية.

وأضافت النقابة في بلاغ توصلت "سلطانة" بنسخة منه، "أن ما تعيشه المراكز حاليا هو نتيجة طبيعية لأسلوب الانفراد في اتخاذ القرار وتغييب منهجية التشارك"، داعية الحكومة إلى التحلي بالحكمة اللازمة في التعاطي مع ملف الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين.

وطالبت النقابة في بلاغها، وزارة التربية الوطنية بضرورة مراجعة منهجيتها في تدبير ملف التكوين بالمراكز على كافة المستويات، منبهة إياها "من استغلال الوضعية التي تعيشها المراكز هذا الموسم من أجل تهريب اختصاصاتها إلى مؤسسات أخرى".