نتعرض أحيانا إلى تشنجات عضلية في مناطق مختلفة، فننزعج و لا نستطيع تحريك مع ذلك العضلة المصابة. ولكن لا نعرف سبب ذلك، و ما سلوكاتنا اليومية التي تؤدي إلى ذلك.

هي عبارة عن تشنج عضلة أو أكثر من عضلات الجسم، وينتج عن هذا التشنج ألم وقد يصاحبه عدم القدرة على تحريك تلك العضلة المصابة بالتشنج.

 

الشد العضلي

هناك عدة عوامل قد تدخل في لائحة الأسباب المؤدية للإصابة بها، فهي أمور قد نفعلها خلال نشاطاتنا اليومية، أو نتيجة بعض الأمراض قد نكون مصابين بها، و نذكر منها:

  • استخدامنا المفرط لعضلة معينة دون راحة مما يؤدي إلى إجهادها
  • الضغط المفرط لعضلة معينة كحمل أدوات ثقيلة بقبضة اليد لفترة طويلة
  • قلة شرب السوائل
  • ممارسة الرياضة في الجو الحار، أو عدم ممارسة الرياضة، أو عدم بذل مجهود عضلي صحي بانتظام
  • حدوث حركة خطأ أو مجهود أو وضع خطأ تتعرض له العضلة بصورة مفاجئة أو بصورة متكررة ينتج عنها التهاب بالعضلات مؤقت
  • يمكن أن يحدث الشد العضلي إذا كانت هناك مشاكل معينة مرتبطة بالأعصاب والجهاز العصبي كالضغط على الأعصاب في العمود الفقري أثناء المشي لفترة طويلة.
  • ضعف الدورة الدموية كمرض إصابة الأوعية الدموية، حيث تقل كمية الدم في العضلات
  • عند الإصابة بمرض السكري، أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم
  • الإصابة بنقص في البوتاسيوم، الضروري لإنقباض العضلات
  • قد ترتبط أيضًا ببعض الحالات المرضية مثل الفشل الكلوي أو الحمل