الإجهاض بالمعنى الطبي هو عبارة عن فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، 50% من حالات الإجهاض تتم قبل أن تعرف المرأة، بحملها، 80% من حالات الإجهاض تحدث خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل.

إن معظم حالات الإجهاض خلال الأشهر الأولى من الحمل تحصل للمرأة بسبب إصابتها بأمراض في جيناتها الوراثية أثناء عملية التلقيح أو انقسام الخلايا. حيث تتم عملية الإجهاض وإخراج محتويات الحمل بعد أخر دورة تأتي للمرأة.

تصنيف الاجهاض خلال الحمل لعدة انواع:

  • -اجهاض ناقص ، ونتيجة لذلك يلفظ جزء من محتويات الحمل من الرحم، بينما يبقى جزء اخر في داخل الرحم. العلاج في مثل هذه الحالة هو تفريغ الرحم عن طريق الكشط.
  • -اجهاض مهدد ، يحدث نزيف مهبلي خلال الاشهر الاولى من الحمل. ففي 50% من هذه الحالات يستمر الحمل حتى نهايته الطبيعية.
  • -اجهاض فاءت ، اي توقف تطور الحمل وموت ألجنين حيث يكون عنق الرحم مغلقا عادة.

يُعتقد أن معظم حالات الإجهاض تكون بسبب صبغيات مشوّهة عند الجنين. الصبغيات هي "المكونات الأساسية" التي توجّه نمو الجنين. إذا كان لدى الطفل عدد كبير من الصبغيات أو لم يكن لديه ما يكفي منها، فلن ينمو بشكل مناسب. فهي تشوهات وراثية في الجنين ، و ليس هناك ما يمكن القيام به لمنع الإجهاض الناجم عن خلل وراثي ، ومع ذلك ، سبب اغلب حالات الإجهاض هي التشوهات الجينية.

ايضا يمكن حدوث خلل عند المرأة في البويضة التي حدث لها تلقيح وبعد أن تقوم بفحصها تكتشف وجود خلل في الكروموسومات ، فيكون الحل الافضل لصحة المراة هو التخلص من الجنين ، لتجنب حدوث تشوهات سواء لها او للجنين.

فمن ضمن الأسباب ايضا ، وجود عيوب في رحم المرأة ، من خلال الإصابة بالاورام الخبيثة، التي تؤدي الى حدوث خلل في الجهاز التناسلي عندها.

الأسباب الطبية الأخرى  للإجهاض هي:

  • -الأجسام المضادة للفوسفات الدهنية
  • -عدم إحكام أو ضعف عنق الرحم
  • -تكيسات المبيض
  • -زيادة إفراز هرمون ليوتين، المسؤول عن نمو غشاء الرحم الذي تنمو بداخله البويضة
  • -نقص إفراز هرمون البروجيسترون خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية
  • -انعدام الأجسام المضادة لمورثات الزوج
  • هناك مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى التي تسبب الاجهاض ، و من بينها:
  • -العدوى
  • -التعرض للمخاطر البيئية ، مثل مستويات عالية من الإشعاع أو المواد السامة
  • -مشاكل هرمونية
  • -التدخين وشرب الكحول، أو استخدام المخدرات
  • -اضطرابات في الجهاز المناعي
  • -أمراض الكلى الشديدة
  • -أمراض القلب الخلقية
  • -مرض السكري
  • -امراض الغدة الدرقية

كذلك من الأسباب التلقائية إصابة المرأة بحادث أوسقوطها أو ضربها إلا أن هذه الأسباب يكون تأتيرها في الغالب غير قوي على الجنين ، وهذا نادرا ما يحدث. كذلك بسبب بعض الحميات الشديدة التي تمارسها المرأة.