تعاني الكثير من الأمهات الجدد من مشكلة النوم غير المنتظم للطفل، في حين يمكن للأم أن تساعد طفلها على النوم طوال الليل، لأن الأطفال حديثي الولادة ينامون 16 ساعة أو أكثر في اليوم على فترات تمتد لبضع ساعات فقط في كل مرة.

وأكد الخبراء أنه في السنة الأولى من عمر الطفل، يجب أن ينام مع الأم في الغرفة، ولكن بمفرده في سرير لمدة ستة أشهر على الأقل، فهذا يساعده على تقليل خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)، في حين قد يؤدي الإفراط في اللعب مع الطفل في المساء إلى صعوبة نومه، لذلك ينصح بالاستحمام والاحتضان وأيضا الغناء أو تشغيل الموسيقى الهادئة أو القراءة.

وفي السياق ذاته، يشدد المختصون بضرورة وضع الطفل على سرير غرفة هادئة وخفيفة الإضاءة، الشيء الذي يجعله يشعر بالنعاس وخاصة إذا نام على ظهره، فهي من أفضل الوضعيات لنوم الطفل.

ويحتاج الطفل عادة إلى الرعاية أو الرضاعة الطبيعية أثناء الليل، لذلك فاستخدام أضواء خافتة وصوت ناعم وحركات هادئة دائما في الليل سيخبر الطفل أن الوقت قد حان للنوم وليس للعب، ولا مانع من هز الطفل بلطف ومحاولة حمله حتى يهدأ، فوجود الأم بجانبه هو كل ما يحتاجه لنوم هادئ.

وعلى هامش النصائح، جعل الطفل ينام طوال الليل ليس مقياس لمهارة المرأة في التربية، بل يجب فقط تخصيص الوقت لفهم عادات الطفل ومخاوفه والتواصل معه، فهذا يساعد على نومه بشكل أفضل.