تألق المطبخ المغربي حاضرا بقوة في المهرجان الأول للطبخ الإبداعي، الذي أطلقته مؤخرا وزارة الشؤون الخارجية البنمية، بتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والبيئة.

وتم، بمبادرة من سفارة المملكة في بنما، تقديم طبق مغربي تقليدي في إطار هذه التظاهرة، التي تقام بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للطبخ المستدام.

وقال بلاغ لسفارة المغرب في بنما إن هذا الحدث، الذي أقيم عن بعد بسبب القيود الصحية المرتبطة بوباء كوفيد-19، عرف مشاركة مختلف السفارات المعتمدة في هذا البلد، والتي تمت دعوتها لتقديم أطباق أصيلة تعتمد على فن الطبخ التقليدي لبلدانهم، مصحوبة بمكونات بنمية.

وأضاف اليلاغ أنه استجابة للمعايير المطلوبة للمشاركة في هذا المهرجان الدولي للطبخ الذي يشجع الحوار بين الثقافات، تم اختيار وصفة مبتكرة لطاجين الدجاج التقليدي المغربي، مصحوبة بأرز على الطريقة البنمية.

وتم إعداد طبق أصيل يجمع بين المكونات والتوابل التقليدية للطاجين المغربي، مع تحضير بنمي فريد للأرز مع غواندو، الشبيه بالفاصوليا السوداء، والذي يستعمل على نطاق واسع في فن الطبخ في هذا البلد الكاريبي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن إدخال غواندو، وهو عنصر رمزي للمطبخ البنمي، ومناطق الكاريبي الأخرى، في إعداد طاجين الدجاج، مثل وصفة جديدة حظيت بتقدير كبير لإبداعها، دون محو النكهات الدقيقة للمطبخ المغربي .

وواكب العرض التفصيلي لتحضير هذا الطبق الأصيل، في مقر إقامة المملكة في بنما، تعليقات حول ثراء وتنوع المطبخ المغربي الذي يحظى بمكانة دولية معترف بها.