تشير دراسات علمية إلى أن الموهوبين من الأطفال منذ سن الولادة وحتى السنة الخامسة تصل نسبتهم إلى 90 في المائة.

وتنخفض النسبة إلى 10 في المائة عندما يصل الأطفال إلى سن السابعة.

لكنها تكاد تختفي في سن الثامنة حيث تصبح النسبة 2 في المائة فقط .

وهذا راجع إلى إهمال الوالدين لمواهب الطفل، ثم نظام التعليم والأعراف السائدة .

وعليه، عزيزتي القارئة، تقدم إليك "سلطانة" مجموعة من النصائح ستعينك في كشف مواهب طفلك.

طفلة بخيال واسع

راقبي طفلك لتكتشفي اهتماماته وما إذا كانت هذه الاهتمامات تخرج عن نطاق الدراسة. قد تكون هذه الاهتمامات نشاطات فنية أو رياضية أو علمية.

اسأليه عن المواد التي يحبها في المدرسة. فهذا سيساعدك على فهم ما يثير اهتمامه. إن كان من محبي المواد العلمية، شجعيه على القيام بتجارب علمية في المنزل، أو مثلا مراقبة النجوم وغيرها.

Girls-science-1000x620

شجعيه على المطالعة ووفري له مستوى تعليميا جيدا، بالموازاة مع تعزيزك لهوياته المفضلة، أو يمكنك تعويده مع الوقت على نشاطات مفيدة.

نظمي مواهب طفلك إذا كانت متعددة. وركزي على الأهم والأَولى وما يميل إليه الطفل أكثر، لتفعيله وتنشيطه.

تعاملي بمرونة مع مواهب طفلك وهواياته. وادعميه بلقب يناسبه من قبيل "العبقري الصغير".

هذا سيساعده في الإقبال على الحياة بنجاح، وقد يغدو عبقريا معروفا.

العبقري الصغير

عند اكتشاف موهبة الطفل، يجب عليكِ تعلم كيفية تنيمتها، عن طريق شراء ألعاب تنمية الذكاء، وألعاب تعتمد على الخيال والإبداع، مثل المكعبات المتطورة والصلصال وغيرها.

احكي لطفلك قصصا عن مشاهير موهوبين، يصلحون لأن يكونوا قدوة حسنة له، وبوابة نحو مزيد من التقدم والإبداع. هذا من شأنه أن يساعد في صقل شخصيته.

Hispanic father reading book to daughter

على الأهل التقرب من الطفل وإرشاده إلى ما يجب وما لا يجب، ومشاركته نشاطاته ومواهبه. فالجو العائلي المترابط، عزيزتي، يدعم طفلك على المستوى النفسي، وبالتالي يزيد من قدرته على التخيّل والإبداع.

safe_image (8)