لطالما تساءل العديد من جمهور الفنان المغربي أيمن السرحاني عن السبب الحقيقي وراء غيابه عن الساحة الفنية وعن إصداراته الفنية التي تعودوا عليها، باعتبارها تخلف ضجة واسعة وتحصد نسب مشاهدة عالية.

"السرحاني" توارى عن الأنظار، الأمر الذي جعل متابعيه ينقسمون إلى نصفين، فبعضهم رجح أن يكون الأخير قرر اعتزال المجال الفني خصوصا بعدما الإشاعات التي تلاحق الفنان بشأن سرقته للأغاني الجزائرية وإعادة توزيعها على طريقته، في حين أشار البعض إلى أن "السرحاني" دخل القفص الذهبي وهو الأمر الذي أبعده قليلا عن الأنظار.

ونفى السرحاني في حوار أجراه مع مجلة سلطانة الأخبار التي تم الترويج لها، سواء بخصوص اعتزاله أو زواجه، وأكد أنه اختار الابتعاد عن الساحة الفنية ليعود بعمل جديد تحت عنوان "انت مون كلشي".

وأكد المتحدث ذاته أنه حاليا "لا تربطه علاقة غرامية بأي فتاة"، مشيرا إلى أنه في حالة ما توجت أي من علاقاته المستقبلية بالزواج فسيعلن عنها ويشارك معها جمهوره.