يعاني الكثيرون من الاصابة بالتهاب الحلق في فصل الشتاء، الناجمة عن تغير الطقس، فهو من الاعراض الاكثر شيوعاً بإلتهابات الجهاز التنفسي كالزكام أو السعال.

حيث تكثر الزيارات الطبية مع انخفاض درجة الحرارة، بسبب الاصابة بالأنفلونزا و نزلات البرد و التهاب الحلق و اللوزتين. حيث يعتقد الأطباء ان الفيروسات هي العامل الاساسي المسئول عن غالبية حالات التهاب الحلق.

و حسب منضمة الصحة العالمية فان الإفراط في استخدام المضادات الحيوية أو اساءة واستخدامها، يؤدي الى زيادة كبيرة في نمو البكتريا المقاومة لعقاقير نزلات البرد. لذلك ينصح بعدم الافراط في استعمالها لما لها من أثار جانبية على صحة الانسان.

ان معظم التهابات الحلق مع الراحة التامة وتناول بعض العلاجات الطبيعية و السوائل لعدة أيام قد تزول تماماً، فهناك بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد علي تخفيف إلتهاب الحلق والتخلص من تلك الإصابة بسرعة، و من اشهرها و اكثرها فعالية هو العسل و الليمون.

فالعسل أثبت فعاليته في علاج الحلق لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتريا وقدرة على استخراج الماء الأنسجة الملتهبة، بالإضافة إلى الليمون، حيث أنه معروف على أنه ذو منافع عديدة ويساعد بشكل كبير في التخلص من التهاب الحلق، نظرا لاحتوائه على كمية مهمة جدا من الفيتامينات ، فهو يعزز الجهاز المناعي ويجعل له قوة خاصة ضد مرض الالتهاب و خاصة التهاب الحلق و اللوزتين.

العسل و الليمون

قومي سيدتي بعصر ليمونة واحدة في كوب ثم أضيفي إليه ملعقة من العسل الحر، ويمزج الخليط بعدها اتركيه قليلا في حلقك بمعدل ثلاث مرات في اليوم. و ايضا للحصول على أفضل النتائج، تناولي هذا المزيج المنعش في الصباح على الريق أو في وقت متأخر من المساء أي قبل الذهاب إلى النوم.

ننصحك سيدتي بعلاج التهاب الحلق بالعسل والليمون، فهو يعتبر من أهم وأكثر العلاجات المفيدة للحلق بشكل عام.