ترعرعت الفنانة المغربية سلمى رشيد وسط أسرة لها ميل إلى الغناء، وبدأت موهبتها في عالم الموسيقى منذ المرحلة الثانوية، عندما قدمت أغنية نالت إعجاب زملائها، حيث سطع نجمها في النسخة الثانية من برنامج أراب أيدول لاكتشاف المواهب، الذي كان يبث على  قناة أم بي سي 1.

ورغم أن سلمى رشيد، التي رأت النور في 13 يونيو 1984، بالدار البيضاء، كانت مهتمة في صغرها بالعمل في مجال تصميم الأزياء، لكن موهبتها برزت أكثر في مجال الغناء، وعُرفت داخل محيطها أنها تحب الغناء، مع العلم أن والدها كان ينشط مع مجموعة غنائية، ويجيد العزف على الآلات الموسيقية على اختلاف أنواعها.

وكانت الفنانة المغربية تتابع دراستها، بشعبة الاقتصاد، ولكنها سرعان ما تركت مقاعد الدراسة رغبة منها في المشاركة في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية سنة 2013، وهي البوابة التي نجحت من خلالها، في إبراز تميزها، وكسبت إعجاب لجنة التحكيم.

 سلمى رشيد

وأبانت الفنانة المغربية، على علو كعبها طيلة مراحل البرنامج، خاصة أن صوتها الجميل مكنها من أداء جميع ألوان الغناء بمختلف أشكالها، بالمصرية واللبنانية والخليجية، بالإضافة إلى براعتها في أداء أغان عدة الدارجة المغربية، ونالت أغانيها خلال الفترة التي قضتها في البرنامج أعلى نسب المشاهدة.

وبفضل براعتها في تأدية ألوان غنائية بمختلف اللهجات، أطلق عليها الجمهور عدة ألقاب من بينها، "السندريلا"، و"السلطانة"، حيث أبدى الجمهور العربي إعجابه بصوتها القوي، كما أشادت لجنة بتميزها، مما أعطى لها شحنة معنوية من أجل العطاء أكثر.

شهرة سلمى رشيد في الغناء، لم تمنعها من الانخراط في الأعمال الخيرية، حيث حصلت على لقب سفيرة النوايا الحسنة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، نظرا لزياراتها المتعددة للجمعيات الخيرية وللأسر المعوزة، بالإضافة إلى زياراتها لمستشفى الأطفال المصابين بالسرطان بالمغرب.

وعرفت بعدة أعمال فنية، كأغنية إحساس التي تعد أول أغنية أطلقتها بمهرجان موازين في ماي 2014، بالإضافة إلى أعمالها الغنائية الأخرى مثل "فورفي"، وفي ماي 2015، أطلقت أغنيتها الجديدة بعنوان، "سمعني نبضك"، إلى جانب أعمال أخرى.

وتمكنت السلطانة المغربية، كما يلقبها جمهورها، من إحياء عدة حفلات بدول عربية بالأردن وبقطر، وبالإمارات العربية وبأربيل، وسلطنة عمان وفلسطين، ومصر، إلى جانب الأغاني التي أدتها بمختلف المدن المغربية.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/SalmaRach.Arabidol/videos/vb.520748647968796/1037704469606542/?type=2&theater[/soltana_embed]

ونظرا لتميز سلمى رشيد في المجال الفني، تم اختيارها ضمن أبرز الشخصيات المغربية لعام 2013 وبمدينة تطوان، وفي السنة ذاتها، حصلت على درع أفضل مطربة لعام 2013، فضلا عن تكريمها من قبل سفارة العراق بالرباط.

سلمى رشيد