في خطوة احتجاجية جديدة، تهدف إلى الضغط على وزارة بلمختار لإسقاط ما وصفه الأساتذة المتدربون بـ"المرسومين المشؤومين"، دعا أستاذ متدرب موظفي القطاع العمومي عبر شريط نشره اليوم الأحد، على موقع اليوتيوب، إلى حمل شارة حمراء يوم الثلاثاء المقبل.

https://www.youtube.com/watch?v=p1HgHIqslzc&feature=youtu.be

وكانت الدراسة بمختلف المراكز الجهوية للتربية والتكوين بالمغرب، قد عرفت توقفا منذ ما يزيد على ثلاثة أشهر، وجاء ذلك نتيجة الاحتجاجات التي خاضها الأساتذة المتدربون للتعبير عن رفضهم للمرسومين اللذين أصدرتها وزارة التربية الوطنية، والقاضيين إلى فصل التكوين عن التوظيف، وبتقليص منحة الطلبة الأساتذة من 2450 درهم إلى 1200 درهم.

وبموجب المرسومين، تم إلغاء التوظيف المباشر بعد التخرج من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، حيث سيتم فقط منح شهادة للذين ولجوا المراكز الجهوية في انتظار صدور مذكرة التوظيف في سلك التعليم، وهو ما يعتبره الأساتذة المتدربون "إجحافا في حقهم للولوج إلى الوظيفة العمومية".

[soltana_embed]https://www.facebook.com/135773740116291/photos/a.135836053443393.1073741828.135773740116291/135890630104602/?type=3&theater[/soltana_embed]

وقوبل إصدار مرسومي وزارة التربية الوطنية، بغضب أساتذة الغد، الذين قاطعوا الدراسة، ولجأوا إلى القيام بخطوات تصعيدية بمختلف مراكز التربية والتكوين، للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية بعد التكوين، كما كان معمولا به في السنوات السابقة.

وسبق أن دعت تنسيقية الأساتذة المتدربين، عبر صفحتها بموقع "الفايسبوك"، كافة الهيئات السياسية، ودعوا جميع مكونات المجتمع المغربي إلى التصدي، لما يصفونه "بالهجوم المنظم ضد الوظيفة العمومية في إطار الترويج التي تقوم به الوزارة المعنية لخوصصة قطاع التعليم".

احتجاجات الاساتذة المتدربين

ووصلت قضية إضراب الأساتذة المتدربين إلى مجلس المستشارين، حيث قالت خديجة الزومي، مستشارة برلمانية عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، إن الحكومة الحالية، "تصر على أن تصب الزيت على النار، وتدشن لعهد ملئ بالاحتجاجات " حسب بعبيرها، وذلك بعدما لم تمنح الأساتذة المتدربون حقهم في الولوج إلى الوظيفة العمومية.

واعتبرت الزومي، أن الحكومة لم تتخذ إجراءات قانونية تمر عبر البرلمان، ويصوت عليها الشعب، ولكنها قامت عوض ذلك بإصدار المرسومين دون أي نقاش عمومي، وذكرت أن الذي أفسد منظومة التعليم هو الوزارة الوصية نفسها، التي لا تملك رؤية واضحة"، رغم أنها لا تزال بحاجة إلى ما يناهز 15 ألف منصب شغل، وفق ما ذكرت المتحدثة.

https://www.youtube.com/watch?v=oB9RKxhVwuk

وفي ظل التعاطف الذي تحظى به قضية الأساتذة المتدربين، أطلق مواطنون بمدينة طنجة على خلفية سياراتهم ملصقا، مكتوب عليه "متقيش أستاذي"، للتعبير عن تضامنهم مع الأساتذة الذين يتعرضون للضرب في الشوارع والطرقات، ويتوخون تعميم المبادرة في جميع المدن المغربية.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/859509464162696/photos/a.859889204124722.1073741828.859509464162696/891181827662126/?type=3&theater[/soltana_embed]