أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عن خوضها لإضرابين على الصعيد الوطني، يوم الخميس المقبل 21 دجنبر و16 يناير المقبل.

وأوضحت النقابة، في بلاغ لها اطلعت عليه مجلة "سلطانة" الالكترونية، أنها تعتزم خوض الاضراب بكل المؤسسات الصحية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، احتجاجا على ما وصفوه بـ "سياسة الترقيع الصحي والتجميل الإعلامي لواقع كارثي داخل جل المؤسسات الصحية".

وأشار البلاغ إلى أن النقابة تعتزم الدخول في مسيرة وطنية يوم 10 من شهر فبراير المقبل فضلا على الاستمرار في تعليق العمل بالأختام الطبية.

وأكدت النقابة أنها تخوض معْرَكتها النضالية "نكون أو لا نكون" ليسمع الجميع صوت الطبيب المغربي ، ولاقتناعنا أن الوضعية الحالية لا يُمكن أن تستمر الى ما لا نهاية، فَفوق طاقة الطبيب لا يُلاَم، وما حالة الغليان التي يعيش على إيقاعها الجسم الطبي حالياً إلاَّ انعكاسا لسياساتٍ شعبوية سارت بقطاع الصحة الى الهاوية.