اللفت من الخضروات المتواجدة في بلادنا، فهو يكون متوفر في فصل الشتاء، حيث يمتاز بقيمته الغذائية العالية، و لكن العديد من الناس لا يعرفون أهميته والفوائد التي يمنحها لصحة الإنسان.

ينتمي اللفت إلى مجموعة الخضار الجذرية، وله مذاق مر، و يمتاز بقيمة غذائية عالية فهو غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المتنوعة، وغني أيضاً بالكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والمنغنيزيوم، والكبريت، واليود، وتحتوي أوراقه على الحديد والنحاس.

اللفت هو أيضا من المصادر الممتازة من حمض الفوليك، الذي يساعد كذلك على رفع حجم نظام القلب والأوعية الدموية، كما يحتوي على مستويات عالية من مضادات الاكسدة والمواد الكيميائية النباتية، والتي تقلل من خطر الاصابة بالسرطان.

يساعد اللفت في تشكيل الكريات الحمراء والبيضاء في الدم، فتناوله يولد مناعة ضد الإصابة بالزكام في الشتاء، ومن ضربة الشمس، ومن مرض الجذام، كما يمكن للأشخاص البدينين تناول اللفت لفقره بالسعرات الحرارية، وكذلك يستفيد منه الاشخاص الذين يعانون من الحكة، والمشاكل الجلدية لغناه بمادة الكبريت.

بشكل عام يعتبر اللفت منشطا للجسم، ومطهرا، ومزيلا للتعب، ونافعا للصدر وملينا، ومدرا للبول ويفتت الحصى ومفيدا للوهن النفسي والعقلي ، ويحارب الاكزيما وحب الشباب، و مهم لنمو العظام.

يمكن للفت أن يكون بديلا مثاليا للبطاطس حيث إنه يحتوي فقط 1/3 سعرات حرارية بالمقارنة مع تلك الموجودة في البطاطس، وبالتالي، يمكن أن يشكل جزءا من برنامج فعال لفقدان الوزن. لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، و من ناحية أخرى ينظم عملية التمثيل الغذائي.

ننصحك سيدتي بتناول اللفت سواء عن طريق الطهي او الشي، او على شكل حساء، و لكن عدم الافراط في تناوله لكي لا يولد الانتفاخ والغازات في البطن.