قال الفنان المصري إيهاب توفيق  انه تعرض لسطو مسلح يوم الثلاثاء، حيث استوقفه مسلحون وسرقوا منه مبلغ  3 آلاف جنيه ، اي ما يعادل 3800 درهم مغربي ، بالإكراه وتحت تهديد السلاح.

وكشفت تحقيقات النيابة  الاولى أن الفنان المصري تعرض للسرقة تحت تهديد السلاح في الساعات الأولى من صباح الأمس بشارع جامعة الدول العربية بالجيزة جنوب القاهرة، حيث اعترضت طريقه سيارة يستقلها شابان وأخرجا أسلحة بيضاء وهدداه بها واستوليا منه على 3 آلاف جنيه وفرا هاربين، حسب ما نشرته مواقع مصرية .

وفعلا حرر ايهاب محضرا بالواقعة وأدلى بأوصاف المتهمين وتم إخبار النيابة التي تولت التحقيق.

لكن وبعد إجراء التحريات تم التوصل لهوية المتهمين وتبين أنهما طالبين أحدهما يدرس بجامعة إسبانية والآخر يدرس بجامعة خاصة ، وبمواجهتهما أنكرا سرقتهما أية نقود من الفنان وذكرا للمسؤولين عن التحقيق  أنهما أثناء استقلالهما سيارة  بشارع جامعة الدول العربية انحرف المطرب تجاههما مما أدى إلى نشوب مشادة كلامية بينهم، ثم تركاه وانصرفا عقب ذلك، فتم تحرير محضر بالواقعة وبإحالتهما إلى النيابة  التي قررت إخلاء سبيلهما بضمان بطاقتهما الشخصية وأمرت باستدعاء المطرب لسماع أقواله.
.  وهو ما جعل ايهاب توفيق  معرضا لتهمة البلاغ الكاذب والسب والقذف إذا ثبت عدم صحة إدعائه وإتهامه

وكان الفنان المصري نفسه قد تعرض لحادث سطو مسلح في العام الماضي، حيث تعرضت "فيلته" بمنطقة الشيخ زايد للسطو من جانب مجهولين وسرقتهم لجميع محتوياتها