تميز اليوم الأول من المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الـ 22، المنظم بالدار البيضاء ما بين 12 إلى 21 من فبراير الجاري، بتنظيم عدد من الورشات والندوات التي أطرها عدد من الفنانين والأدباء والشعراء.

وكان الزوار الذين حجوا بكثافة اليوم الجمعة للمعرض، على موعد لاكتشاف جديد إصدارات الكتب من مختلف المشارب العلمية، كما كانت فرصة للقاء المباشر مع كتاب مغاربة وأجانب للاقتراب أكثر من عوالمهم وانشغالاتهم، ومناسبة كذلك لخلق التآنس مع الكتاب.

رشيد الوالي

وأطر الممثل المغربي رشيد الوالي ورشة للأطفال تحت عنوان "أنا أفكر إذن أنا موجود"، وقامت هذه الورشة بالكشف عن أسرار التفكير، وذلك بغاية مرافقة الأطفال في البحث عن أجوبة لتساؤلاتهم وتلقينهم منهجية طرح استفسارات والبحث عن أجوبة لها.

وتجاوب الأطفال الصغار مع ورشة الممثل المغربي المعروف بـأعماله السينمائية: "كيد النسا"، و"مكتوب"، والذي اشتهر أيضا في مسلسلات تلفزية من قبيل "الحسين والصافية".

وزير الصحة الحسين الوردي، كان هو الآخر من بين زوار المعرض في يومه الأول، حيث تتبعته كاميرات مختلف المنابر الإعلامية، غير أنه امتنع من الإدلاء بأي تصريح صحافي، وذلك اعتبارا منه أنه أتي بصفة مواطنا لا بصفته وزيرا.

الحسين الوردي

ويبقى المعرض الدولي للنشر والكتاب، من أبرز التظاهرات الثقافية بالمغرب، حلت من خلاله هذه السنة دولة الإمارات العربية المتحدة ضيف شرف هذه الدورة، وعرف مشاركة حوالي 680 عارضا من أصل 44 بلدا، يتوزعون على 276 عارضا مباشرا و392 عارضا غير مباشر.