الماء هو أساس الحياة له فوائد جمة في حياة الإنسان ككل، وتتمثل أهمها في أن جسم الإنسان لا يستطيع الاستغناء عن الماء ، فالماء يمثل نسبة مهمة من جسم الإنسان، لذلك فإن الشخص البالغ يحتاج إلى حصة يومية من الماء تتراوح من لترين إلى ثلاثة لترات يوميا، أي بمعدل لا يقل عن ثمانية أكواب للشخص الواحد، وعندما تقل نسبة الماء في الجسم يبدأ أثر ظهورها على البشرة في البداية، فيصبح هناك جفاف ملحوظ في البشرة والشفتان، ويمكن استخدام الماء على البشرة لتفادي بعض أعراض هذا الجفاف ولأغراض تجميلية أخرى.
وتتجلى فوائد الماء على البشرة فيما يلي:

تنشيط البشرة:

إعطاء البشرة الانتعاش والنضارة الطبيعيين، وذلك برش الماء النقي على البشرة، فيعمل على تزويد الجلد بالأملاح المعدنية اللازمة للحفاظ على بشرة صحية ومتوازنة، فالماء يزود البشرة بالمغنيسيوم، والكالسيوم، والسيلينيوم.. وغيرها من الأملاح والعناصر المهمة.

تنقية البشرة:

يعمل الماء النقي على تصفية البشرة، حيث إن غسل البشرة بالماء البارد يساعد على التخلص من الاوساخ العالقة بين أنسجة البشرة من خلال انقباض مسامات البشرة التي هي في الأساس وسط ممتاز لتراكم الاوساخ، وبالإمكان استخدام ماء الورد أيضا لنفس الغرض

شد البشرة:

يعمل الماء البارد أو الثلج على شد البشرة المترهلة، إذ إن برودة الماء تساعد على انقباض الشعيرات الدموية في البشرة، الأمر الذي يقلل من حرارة الجلد التي تعمل على تمدد البشرة وترهلها، ويزيد الماء البارد من نضارة البشرة وحيويتها، ويعمل على علاج الهالات السوداء حول العيون واحمرارها أيضا.

التخلص من حب الشباب:

يعمل بخار الماء كعلاج فعال للتخلص من حب الشباب، حيث أن تعريض البشرة التي تعاني من حب الشباب لبخار الماء يساهم في إذابة الدهون المتراكمة تحت الجلد، وعند الانتظام بذلك ، ويفضل الابتعاد عن الماء الساخن فهو يؤدي إلى جفاف البشرة بعكس بخار الماء، مما يؤدي إلى نتيجة عكسية وهو تضررها وشحوبها.

إزالة الرؤوس السوداء:

يفيد الماء النقي أيضا في التخلص من الرؤوس السوداء، وذلك بمسح الوجه يوميا قبل النوم بقطعة قماش مبللة بالماء قبل النوم، ويساهم في التخلص من الانتفاخات تحت العينين، فوضع كمادات من الماء البارد يوميا على كلتا العينين له مفعول ملحوظ، ويمكن للماء أن يصفي البشرة ويحميها من التجاعيد، فشرب الماء على الريق ينقي البشرة ويفتحها ويتخلصك من شحوبها.