وقعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اتفاقاً مع دولة تشاد لبناء مسجد كبير، وتدريب 200 إمام وواعظ، عبر برنامج تأهيل الأئمة بمؤسسة محمد السادس.

ويتضمن هذا الاتفاق أيضا بناء مركز ثقافي بالعاصمة اندجمينا، وفتح أبواب المؤسسة للعلماء الأفارقة.

وهو ما سيفتح باب التعاون بين البلدين من أجل خدمة الإسلام، ونشر صورته الصحيحة بعيداً عن التطرف.

بالمقابل، أثنى رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالتشاد على هذا الاتفاق، مضيفا أن هذا التعاون يهدف إلى الاستفادة من تجربة المغرب في تكريس صورة الإسلام الوسطي بعيدا عن الفهم الخاطئ للنصوص الدينية.

وجدير بالذكر، أن مؤسسة محمد السادس كانت قد قامت بتدريب وتأهيل المئات من الأئمة في كل من فرنسا وتونس ومالي وغينيا وساحل العاج، وعدد آخر من الدول الإفريقية.