أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اليوم الأربعاء، عن توصلها إلى اتفاق بالتراضي لإنهاء العقد، الذي يربطها مع المدرب بادو الزاكي، الذي يشرف على المنتخب الوطني الأول لكرة القدم. وقالت الجامعة، إنها توصلت وبالاتفاق مع الزاكي بادو إلى خلاصة "أنه من مصلحة الطرفين إنهاء العقد بالتراضي مما يتيح إعادة النظر في إستراتيجية عمل المنتخب الأول والبحث عن السبل الكفيلة لإرجاعه إلى سكته الصحيحة".

وذكر بلاغ الجامعة أن ذلك يأتي "بعد أزيد من 20 شهرا على رأس الطاقم التقني للمنتخب الوطني الأول و عدم الاستقرار، الذي طبع اختيارات الناخب الوطني الزاكي بادو و والتذبذب في النتائج بين المباريات الودية و الرسمية و ما صاحبها من ردود فعل متخوفة على مستقبل الأسود، بالإضافة إلى توثر العلاقة بين عناصر الطاقم التقني للمنتخب".

وأضاف الجامعة التي يرأسها فوزي لقجع أنها، "قررت أن يتولى الناخب الوطني الجديد -الذي سيتم اختياره -الإشراف على تدريب المنتخب الأول ومنتخب اللاعبين المحليين معا بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع الإدارة التقنية الوطنية في الإشراف على المنتخب الأولمبي.

وأكدت انكبابها حاليا على عقد جلسات للتشاور و تبادل الرؤى مع الإدارة التقنية الوطنية و بعض الأطر لدراسة أفضل الخيارات لاختيار مدرب جديد للمنتخب الوطني المغربي ، و الذي ستعلن عنه رسميا فور التوصل إلى اتفاق خلال الأيام القليلة المقبلة .

وفي هذا السياق أشارت المصادر الرياضية، إلى أنه من المحتمل أن يكون المدرب الفرنسي هيرفي رينارد بديلا للناخب الوطني بادو الزاكي.

المدرب الفرنسي