اختار منظمو جائزة الأركانة العالمية للشعر، الفنان إدرايس الملومي لإحياء الحفل الثقافي والشعري، الذي ينتظر أن يتسلم خلاله الشاعر الألماني فولكر براون درع الجائزة ومبلغها البالغ 12 ألف دولار، وذلك يوم السبت المقبل بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء.

ويعودُ اختيار بيت الشعر في المغرب وشركاؤه للموسيقار الأكاديمي إدريس الملومي وفرقته لتقديم عرض فنّي تحت عنوان "مكان"، حسب البلاغ الذي توصلت "سلطانة" بنسخة منه، تقديرا  لهذا الفنان المغربي الاستثنائي، الذي مافتئ يؤكد من خلال مؤلفاته الموسيقية أنه يعد "أحد أقوى وأنجح سفراء الموسيقى العالمية والراقية وطنيّا ودوليا.

وسبق أن شارك الفنان المغربي، مع عدد هائل من الأسماء العالمية المنتشرة عبر القارات الخمس: جورديسافال/ ديباشيشباشاريا/ ألبونداخش/ عمر بشير/ مارسيل خليفة/ وآخرين، حيث حقّق معهم مشاريع إبداعية، نالت اهتماما إعلاميا وفنيا بالغيْن عِلاوة على تقديرات وجوائز عالمية".

وذكر البلاغ، أن العرض الموسيقي " مكان" الذي سيستمتع به ضيوف حفل جائزة الأركانة العالمية للشعر هو لحظةٌ  إبداعية  تعطي الكلمة للعود حين ينخرط في لعبة تجاذب مع آلات الدف، الطبلة، الزارب الإيراني، الرق ... فيما يشبه دعوة مفتوحة للانخراط بفكرة الإلحاح على إدمان الحياة واستدعاء " طربي " لهذا الإلحاح.

وأشار إلى إنه عمل موسيقي يقترح حوارا فنيا بين العود المحمل بتوابل تاريخ منجزاته النغمية، وإيقاعات منتمية لتلاوين جمالية إنسانية متعددة.

وصدرت للفنان الموسيقار إدريس الملومي أعمال متعددة، من أهمها الأسطوانات التالية، من بينها "رقصة الروح" فرنسا، سنة 2005؛ و"ثلاثميمات" بلجيكا، سنة 2008، ثم "عـين القلــب"  فرنسا، سنة 2013، بالإضافة إلى " مـكــان " بلجيكا، سنة 2014،

الملومي الملقب "بشاعر العود"، لقي تقدير الكتابات النقدية المتخصصة، كتوشيح (برافو) ببلجيكا و(توب تين) ببريطانيا و(فافوري) بإسبانيا و(فاآتتيليراما) بفرنسا وغيرها.