غادر عبد الرحمان المكراوي، سجن أسفي مساء اليوم الإثنين، بعد أن تم منحه سراح مؤقت.

وجاء الإفراج على ما بات يعرف إعلاميا بـ"فاضح الطريق المغشوشة بجمعة اسحيم" بعد حملة تضامنية كبيرة قادها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، على إثر اعتقال الشاب الذي قام بتسجيل مقطع فيديو يندد فيه بالغش الذي طال إحدى الطرق بجماعته القروية، وانتشر هذا الفيديو كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الإجتماعي.

https://www.youtube.com/watch?v=SZUxwc31IRk

وبحسب الفيديو الذي تناولته بعض وسائل الإعلام المحلية يظهر هذا الشاب جالسا على حافة طريق صغير حديث التعبيد، حيث كان يقوم بسهولة بانتزاع الاسفلت بيده، ويخاطب رئيس المجلس البلدي لقريته باستهزاء حول الغش ومل النقود التي خصصت لإنجاز الطريق.

وأثار الفيديو تعليقات كثيره على الشبكات الاجتماعية اتسمت بالسخرية والتنديد ووصف الطريق التي تقتلع بسهولة و"كأنها قطعة فطير".

وتم تحريك المتابعة القضائية في حق هذا الشاب بعد شكاية تقدم بها رئيس بلدية "جمعة اسحيم" ضواحي مدينة سفي، والذي أوضح في تصريح للصحافة المحلية أن سبب الدعوى هو "السب والشتم الذي تعرض له في الفيديو".

 

/ 4

 

وعقب الاعتقال عبر الكثير من المغاربة عن تضامنهم مع الشاب عبد الرحمن حيث طالبوا ب"مجازاته بدل اعتقاله" و"تهنئته على فضح الغش بدل محاسبته على طريقة كلامه"، كما نددوا بالغش والتلاعب في إنجاز البنى التحتية في عدد من مناطق المغرب.