شاركت في استوديو دوزيم فتميزت ، واراب ايدول فأبدعت ، لتعود للمغرب وهي عازمة على إكمال مشوراها الفني .. هي مهندسة طيران في مجال الطيران المدني، لكن الموسيقى ملكتها فتخصصت في الصولفيج والبيانو والغناء الكلاسيكي .
أصدرت قبل أيام جديدها "وأطل الفجر " ، وفور سماع الأغنية لأول مرة ، تكتشف ان ابنة مدينة وجدة تغرد خارج السرب وتبحث عن التميز ..
عن جديدها وقلة ظهورها في الإعلام المغربي ، وعن مشاريعها المستقبلية .. كان لسلطانة مع فاطمة الزهراء القرطبي هذه الدردشة :

حديثينا عن جديدك "و أطل الفجر " ؟

أغنية  وأطل الفجر ، من كلمات الشاعر أحمد رشوان وألحان عبد الله علام وتوزيع أحمد عبد الجواد . واخترت القصيدة لأنها تشبهني ولأنني رأيت بها شيئا من روح فيروز ، وهي بمثابة مغامرة لأنها لا تشبه ما يصدره الفنانون الشباب ، فأنا ضد التقليد وأبحث عن التميز.

ألا تفكرين في تصوريها  على طريقة" فيديو كليب " ؟

أطلقتها عبر اليوتيوب لقيباس ردة فعل الجمهور بخصوصها ، والحمد لله نجحت والكثيرون أبدوا إعجابهم بها . وبالنسبة للفيديو كليب ، حاليا الفكرة غير مطروحة.

هل يمكن القول إن شركات الإنتاج والإعلام يظلمون الأصوات الطربية ؟

شركات الأنتاج أصبحت تبحث عن الربح السريع ، تبحث عن أغنية تسجل بسرعة ، وتسمع بسرعة ، ويحفظها الناس بسرعة . أما الإعلام فلا أعلم    سبب التجاهل  .
وتضحك ، يجب عليكم طرح هذا السؤال على الطرف الاخر .

سجلت الأغنية في مصر ، ألم يكن بإمكانك تسجيلها في المغرب كما يفعل الكثيرون من الفنانين المغاربة ؟

التسجيل في مصر لم يكن أبدا اختياري ، بل هو اختيار الملحن ، فبحكم أنه ليس مغربيا ، فضل أن نسجل الأغنية في مصر ، كما أنني كنت بمصر لتمثيل المغرب في تظاهرة  ثقافية تخص " الكتاب " بصفتي سفيرة للنوايا الحسنة ، لذلك اختيار التسجيل بمصر كان مناسبا لكلينا .

أطل الفجر باللغة العربية ، ألا تفكرين في إصدار أغنية باللهجة المغربية ؟

سبق لي وأن اصدرت أغنييتين باللهجة المغربية ، الأولى بعنوان يا ريت والثانية حبك لغز وأسرار .
وسجلت أغنية تتحدث عن المطر ، لم أطلقها بعد .

أفهم أنك تنتظرين نزول المطر لإصدارها ؟

تضحك ،لا إطلاقا ، الأغنية تتحدث عن المطر وهي بمثابة ترجي منا لله لينزل علينا المطر ، وأعتقد أنها الفرصة المناسبة لأصدرها .

https://www.youtube.com/watch?v=CH-fG1G6JbA&sns=fb