أفاد تقرير جديد صادر عن صندوق الأمم المتحدة أن هناك حوالي 200 مليون امرأة وفتاة حول العالم، تعاني جراء عادات ختان الإناث، نصفهن يعشن في بلدان مصر واثيوبيا واندونيسيا.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن التقرير أظهر استمرار هذه العادة بشكل كبير في دول الصومال وغينيا وجيبوتي، حيث تسجل أعلى معدلات ختان الفتيات.

وتوجد من بين 200 مليون ضحية، 44 مليونا أعمارهن تقل عن 14 سنة. وتسجل هذه الممارسات في ثلاثين بلدا، حيث تتعرض غالبية الإناث للختان قبل سن الخامسة.

وتسعى منظمة الأمم المتحدة إلى وضع حد لهذه الممارسات، بحلول سنة 2030 ، في إطار أهداف التنمية، والقطع مع سلوكيات، تنتهك حقوق الإناث وكرامتهن.