وضع شاب مغربي ينحدر من جنوب المغرب في السجن في انتظار محاكمته بعدما نشر مقطع فيديو على الأنترنت يشرح فيه "الغش والتلاعب" في عملية تعبيد أحد شوارع قريته التي يقطن فيها, حسب ما أفادت مصادر حقوقية.

وقال بيان صادر عن فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان في مدينة أسفي جنوب المغرب من حيث ينحدر الشاب إنه تم اعتقال عبد الرحمن المكراوي "على خلفية نشره لفيديو يفضح فيه خروقات وتلاعبات في عملية تعبيد بعض شوارع جمعة اسحيم ضواحي أسفي.

وبحسب المركز المغربي لحقوق الإنسان فقد مثل الشاب أمام وكيل الملك ليصدر قرار اعتقاله مساء الاثنين الماضي, حيت تم إيداعه في السجن المحلي لمدينة أسفي بـ "تهمة السب والقذف".

وبحسب الفيديو الذي تناولته بعض وسائل الإعلام المحلية يظهر هذا الشاب جالسا على حافة طريق صغير حديث التعبيد, حيث كان يقوم بسهولة بانتزاع الإسفلت بيده, ويخاطب رئيس المجلس البلدي لقريته باستهزاء حول الغش ومبلغ النقود التي خصصت لإنجاز الطريق.

وأثار الفيديو تعليقات كثيره على الشبكات الاجتماعية اتسمت بالسخرية والتنديد ووصف الطريق التي تقتلع بسهولة و"كأنها قطعة فطير".

وتم تحريك المتابعة القضائية في حق هذا الشاب بعد شكاية تقدم بها رئيس بلدية "جمعة اسحيم", والذي أوضح في تصريح للصحافة المحلية أن سبب الدعوى هو "السب والشتم الذي تعرض له في الفيديو".

وعقب الاعتقال عبر الكثير من المغاربة عن تضامنهم مع الشاب عبد الرحمن حيث طالبوا ب"مجازاته بدل اعتقاله" و"تهنئته على فضح الغش بدل محاسبته على طريقة كلامه", كما نددوا بالغش والتلاعب في إنجاز البنى التحتية في عدد من مناطق المغرب.

وسبق لوزير التجهيز والنقل المغربي عزيز الرباح أن قال في صفحته على الفيسبوك إن وزارته لا علاقة لها بالمقطع الطرقي الذي شابته عملية غش وتزوير.

وطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان ب"الإطلاق الفوري" لسراح الشاب "صونا للقانون" مع "التحقيق في الاختلالات والخروقات التي يرتكبها وكيل الملك في مدينة أسفي" و"التحقيق في الغش والفساد".