يشكو مريض القولون المضطرب من آلام البطن أو تغير مفاجئ في عملية الإخراج بين الإسهال والإمساك، أو الإثنين معا.

بالإضافة فإنه يعاني من متاعب أخرى في الجهاز الهضمية مثل الإنتفاخ، والتّجشؤ المتكرّر، وحرقان في المعدة، والغثيان.

مرض القولون العصبي

و حسب الأطباء فمن الممكن السيطرة على كثير من هذه الأعراض المزعجة لدى الكثير من المرضى من خلال تجنب تناول بعض الأطعمة و الأشربة، نذكر منها:

-إبتعدي عن المشروبات الغازية بأنواعها و مشروبات الطاقة لأنها عالية الكافيين، فهي تساعد على الإسهال.

-قللي من النشويات المقاوَمة، لأنها عندما تدخل الجهاز الهضمي لا يتم إمتصاصها من الأمعاء الدقيقة فتخرج إلى الأمعاء الغليظة (القولون)، حيث بكتيريا القولون تتفاعل معها فتنتج غازات ونفخة في البطن وأيضاً إسهال.

و إليك بعض هذه الأغذية التي تحتوي على النشويات المقاومة : الأغذية المصنعة كالبطاطس المقلية، البيتزا، البسكويت، الكيك، حبوب الافطار.

-الأغذية التي تم طبخها ثم تركها في مكان بارد مثل البطاطس المقلية الباردة أو سلطات المعكرونة.

-تجنب  تناول الوجبات الجاهزة، الحبوب الكاملة، المعجنات، البقوليات بأنواعها، الموز الأخضر.

-تجنب تناول الألياف الغير مذابة في الماء لأنها لا تتحلل بفعل بكتيريا القولون بل تمتص الماء وتكوّن كتل من البراز. و التي توجد في قشرة الفواكه، القمح، النخالة.

و على العكس ينصح مرضى القولون العصبي بتناول الألياف المذابة في الماء، لأنها تذوب في الماء أولا ومن ثم تتحلل بفعل بكتيريا القولون فتساعد على تكوين البراز ليّناً، و التي توجد في الشوفان، الشعير، الخضروات والفواكه.

-كما أن بعض الأطعمة التي قد تجعل الأعراض أسوأ، و تشمل الفاصوليا والملفوف والقرنبيط و البروكلي، و الأطعمة الذهنية أيضا قد تكون مشكلة بالنسبة لبعض الناس، وكذلك مضغ العلكة يؤدي إلى إبتلاع الهواء مما يسبب المزيد من الغازات.