أكثر من مليون مصاب خلفهم فيروس زيكا حول العالم ، الأمر الذي جعل منظمة الصحة العالمية تعلن حالة الطوارئ لمواجهة الفيروس، بدأت كل الدول دون استثناء تعبر عن قلقها من الفيروس وانتشاره السريع ،وهناك شكوك قوية بأن هذا الفيروس يتسبب في التشوهات خلقية لدى المواليد الجدد خصوصا في اميركا اللاتينية.

 

[soltana_embed]https://web.facebook.com/MoroccanScience/photos/a.299495480148339.62468.298245706939983/871721106259104/?type=3[/soltana_embed]

 

وحسب تصريح المتحدة الرسمية لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط الدكتورة رنا صيداني ، مع لإحدى القنوات"فإن انتشار هذا المرض حول العالم يمثل خطرا كبيرا وهو الأمر الذي جعل منظمة الصحة العالمية تعلن حالة الطوارئ، وأضافت رنا بأن البعوض الزاعج منتشر في بعض الدول العربية وهو السبب في ظهور هذا الفيروس والناقل له."

إلي حدود الساعة لم تسجل حتى الان اي اصابة بفيروس زيكا في الدول العربية، لكن هنالك سبعة دول في منطقة الشرق الأوسط هي الأكثر احتمالا لظهور الفيروس ، وهي: مصر، السعودية، السودان، اليمن، الصومال، باكستان وجيبوتي، ويرجع ذلك إلى إنتشار ” البعوض الزاعج ” في هذه الدول والذي من شأنه ان ينقل العديد من الامراض مثل حمى الضنك، الحمى الصفراء وحمى التشيكونغونيا.

ولكن ذلك لا يعني ابدا انه يمكن التساهل مع الموضوع، بل يجب اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة للوقاية من فيروس زيكا. فأي شخص مصاب قادم من دولة انتشر فيها الفيروس يمكن ان يعتبر مصدر خطر في حال تعرضه للسعة بعوض والتي يمكن ان تنقل المرض ايضا.

ونشير الى اّن اعراض فيروس زيكا تبدأ بالطفح الجلدي والحمى الخفيفة، ويمكن للشخص التعافي منه. لكن الخطر يكون خصوصاً على الحوامل حيث تم الربط بين الفيروس والتشوهات الخلقية، وذلك لتزامن انتشاره مع ازدياد حالات التشوه.