انطلقت مسابقة "ماروك ويب اوردز" في نسختها التاسعة، بعدما أعلنت اللجنة المنظمة عن بدء التصويت للمرشحين المفضلين، ضمن 15 فئة متنوعة.

وستستمر عملية التصويت إلى غاية 22 فبراير الحالي. لكن ما أثار الانتباه هذه السنة، هو غياب أسماء نسائية، ضمن المشاركين للفوز بلقب "شخصية الويب".

[soltana_embed]https://www.facebook.com/marocwebawards/posts/925714430811598[/soltana_embed]

هذا الغياب فسرته سناء لحناوي، عضو لجنة التحكيم، بالقول إن الترشح يتم من قبل المشاركين أنفسهم بالأساس، ولم يكن هناك أي إقصاء ممنهج.

وتضيف لحناوي، وهي مدونة فازت مرتين في المسابقة :"عدم وجود اسم نسائي لا يعني بالضبط غياب النساء عن عالم الويب، فهناك نساء مغربيات معروفات في الشبكة العنكبوتية لديهن متابعين يصلون لعشرات بل مئات الآلاف، ومؤثرات بشكل كبير في مجالهن".

فيديو الدورة السابقة

ورغم ذلك، تبقى نسبة المشاركات النسائية في المسابقة ضئيلة منذ بدايتها، وهو أمر راجع للهيمنة الذكورية على مجتمع الويب المغربي، مقابل وجود محتشم للمغربيات، ومقتصر أساسا في المجال النسوي. وهو ما أكدته لحناوي، في حديث مع "سلطانة".