صنفت دراسة بريطانية حديثة "المرأة السورية" على أنها ثالث أجمل امرأة في العالم بعد المجرية والبولندية لما تتمتع به من رقة ولطف"، واصفة "السوريات بأنهن ملكات العالم".

واعتمدت الدراسة التي قام بها مركز "ستارش" البريطاني للأبحاث العلمية تحت عنوان "أجمل نساء العالم"، في تقييمها على عدة معايير للجمال، منها الرقة التي تتمتع بها  المرأة ومدى ظهور الحياء في تصرفاتها".

وأضافت الدراسة أن "المرأة السورية تتمتع بقدرة فائقة على التفاعل مع الموضة دون أن يفقدها ذلك شيئا من أنوثتها"، موضحة كون "أكبر أسباب انجذاب الرجال إليها هو حنانها الذي يمدها بطاقة حب كافية اتجاه الجنس الخشن".

وأشارت الدراسة إلى أن "المرأة السورية تلبى طلباتها دون عناء، وهي امرأة عاملة تحب العمل وتفضله كي تتساوى مع الرجل".