تداولت مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن عزم الحكومة الإريترية إجبار الرجال على تعدد الزوجات، مقابل أن تتكفل بمصاريف الزواج والسكن.

وبحسب الأنباء المتداولة فإن قرار الحكومة جاء بناء على فتوى رسمية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف في هذا البلد، تنص على ضرورة زواج الرجل من امرأتين على الأقل.

https://www.youtube.com/watch?v=ijbYztmRnmY

وفي حال رفضه سيتعرض لعقوبة السجن مدى الحياة، وهي عقوبة تشمل أيضا الزوجات اللواتي قد يرفضن ذلك.

ونشر قبل أيام ناشطون إريتريون على موقع "فيس بوك"، نسخة يزعمون أنها "الفتوى" الرسمية.

وثيقة مزورة

بالمقابل، أفادت "البي بي سي" أن الخبر غير صحيح، وأن الحكومة الإريترية تعمل على تصويبه.

وقالت الحكومة إن الوثيقة مزورة، وإن التعدد ممنوع، لكنها لم تستطع وقف اللغط الذي انتشر على مواقع التواصل.

وبحسب المصدر ذاته فإن إشاعة إريتريا بدأت في  كينيا ونيجيريا، وكان مصدرها الأول موقع Crazy Monday الإخباري الكيني.