أثارت زعيمة حزب البديل من أجل ألمانيا، جدلا كبيرا في البلاد بعدما طالبت بإطلاق النار على اللاجئين لمنعهم من دخول ألمانيا، حسب ما أورده موقع "دوتشه فيليه" الألماني.

ودعت "فراوكه بيتري"، زعيمة الحزب اليميني المتطرف، الشرطة إلى إطلاق النار إن اقتضى الحال، على اللاجئين الذين يحاولون دخول ألمانيا بطريقة غير شرعية، وإلى بناء منشآت حدودية تمنع دخولهم.

فراوكه بيتري

وأضافت في حوار صحفي: "يجب ألا نخجل من إعادة اللاجئين من حيث أتوا". وطالبت زعيمة الحزب المثير للجدل بتفعيل ذلك عن طريق بناء "منشآت حدودية إن اقتضى الأمر".

يذكر أن شعبية هذا الحزب عرفت ارتفاعا ملحوظا في استطلاعات الرأي على خلفية أزمة اللاجئين والنقاش الذي يدور حولها.