في الوقت الذي تسعى الحكومة إلى توظيف "أساتذة الغد" في دفعتين، تؤكد التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أنها متشبثة بإلغاء المرسومين الوزاريين.
جاء ذلك بعد اجتماع ممثلي التنسيقية، يوم أمس الأربعاء، مع والي جهة الرباط سلا القنيطرة باعتباره ممثلا للحكومة وممثلين عن وزارة التربية الوطنية وممثلين عن النقابات، إلى جانب ممثلي المجتمع المدني، وفق بلاغ توصلت "سلطانة" بنسخة منه.
وذكر البلاغ أن ممثل الحكومة، يقترح توظيف خريجي فوج 2015/2016، بأكمله على دفعتين شريطة اجتياز مبارتين الأولى في أواخر شهر غشت سيتم توظيف خلالها 7000 أستاذ وأستاذة.
في حين سيتم توظيف البقية في الدفعة الثانية عبر مباراة ستنظم في شهر يناير 2017، وهو ما قوبل بالرفض القاطع من طرف التنسيقية الوطنية، ورغم التباين الواضح بين وجهات النظر تم الاتفاق بترك باب الحوار مفتوحا.
وأشار بلاغ التنسيقية، إلى أن ممثلي مبادرة المجتمع المدني، طرحوا مدخلا لحل المشكل ويتمثل في: أن خريجي هذا الفوج غير معنيين بالمرسومين، ودعوا إلى إعادة صياغتهما وإرجاعهما لمهدهما وذلك بإشراك النقابات والمجتمع المدني وجميع المعنيين.