قد تساعدنا بعض الحقائق عن فمنا و أسناننا، من رائحة الفم الكريهة وجفاف الفم إلى القروح المتكررة على معرفة وجود أمراض في جسمنا، فصحة الفم لها علاقة ببعض الأمراض التي نصاب بها.

رائحة الفم الكريهة

-فمثلا فإن رائحة الفم الكريهة تدل على أمراض الكبد:

إذا قام الشخص بتنظيف الأسنان واللسان و استخدام الخيط بانتظام و معطرات النفس، و لكن من دون جدوى تستمر هذه الرائحة، فقد تكون عرضا من أعراض شيء أكثر خطورة، وتدل على وجود المرض في أماكن أخرى في الجسم، كإضطرابات في المعدة وعسر الهضم وأمراض الكبد أحيانا.

-جفاف الفم قد يدل على مرض السكري:

على الرغم من أن جفاف الفم يمكن أن يكون غالبا بسبب الجفاف وعوامل أخرى مثل قلة شرب الماء و التدخين أيضا، و لكن عدم وجود ما يكفي من اللعاب هو أحد الأعراض المبكرة لمرض السكري. لأنه يتسبب بتضييق الأوعية الدموية في الغدد اللعابية ويبطئ إنتاج اللعاب الطبيعي.

رائحة الفم الكريهة

-القرحة و الالتهابات المتكررة تدل على سرطان الفم:

عند وجود قرحة مفتوحة في الفم لا تلتئم في غضون أسبوع أو اثنين، فمن الشائع أن تعاني من تقرحات الفم عند انخفاض نظام المناعة و التي تتجلى في سرطان الفم.

-إذا كانت عندك أسنان مسطحة فهو من أعراض الإجهاد:

طحن الأسنان في الليل يكون علامة على الإجهاد العاطفي أو النفسي، فمن أعراضه آلام الفك والصداع الغير المبرر. و الذي يمكن أن يعبر عنه الشخص عندما يكون نائم، فتؤثر هذه العادة  بذلك على الأسنان من حيث الملمس و الشكل.