يرتقب أن يمثل المخرج، نبيل عيوش، والممثلة لبنى أبيدار، يوم غد الأربعاء، أمام الغرفة الجنحية للمحكمة الابتدائية بمراكش، وذلك في قضية الفيلم السينمائي "الزين لي فيك" المثير للجدل.

وكان عيوش وأبيضار، يتابعان بتهمة التحريض على الفساد في فيلم "الزين لي فيك"، الذي تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعض مقاطعه على شبكة الأنترنيت، ويرى كثيرون أنها تتضمن مشاهد إباحية تحرض على الفساد.

وبدأت محاكمة نبيل عيوش ولبنى أبيضار، من شهر ماي 2015، بعدما تقدمت الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن، بوثيقة عممتها على الصحافة المغربية تتهم فيها نبيل عيوش ولبنى أبيضار بالتحريض على الفساد في "فيلم الزين لي فيك"، الذي انتشرت بعض مقاطعه على شبكة الأنترنت متضمنا لقطات تخدش الحياء.

يشار إلى أنه، سبق وأن أجلت المحكمة الجنحية للمحكمة الابتدائية بمراكش جلسة البت في ملف الفيلم السينمائي “الزين اللي فيك”، إلى غاية يوم غد 27 يناير 2016، بسبب تخلف “أبيضار” عن الحضور، وعدم توكيلها لمحامي يترافع عنها، فيما أدلى دفاع “عيوش” بشهادة طبية، يعتذر فيها عن الحضور.