تسبب تداول فيديو يظهر خلاله شرطي بمدينة طنجة قام بتكبيل رجل معاق ذهنيا، بالكثير من السخط بين مستعملي الشبكات الاجتماعية.

ويظهر من خلال التسجيل، أن الشرطي الذي قام بتكبيل الرجل، كان يمازحه ويحاول استفزازه، وكان باديا على الرجل المكبل أنه في حالة عصبية للغاية، بينما استمتع باقي الحاضرون بالمشهد مستهزئين بالرجل.

وطلب الرجل المعاق من الشرطي والحاضرين داخل المقهى أن يفكوا أسره مرارا وتكرارا، وأدت عصبيته إلى فقدانه السيطرة على نفسه، ليطلق الكثير من الكلمات والنعوت القدحية.

واستهجن رواد فايسبوك ما قام به الشرطي والحاضرون الذين شاركوه العملية الاستفزازية، واعتبروا أن في الأمر حطا من كرامته، ومسا واضحا لحقوق الإنسان الذي يرفعه المغرب شعارا من شعاراته وأولوياته.

كما اتجه العديدون لانتقاد الشرطي بصفة خاصة، معتبرين أن ما قام به نوعا من الشطط في استعمال السلطة بطريقة مهينة لإنسان مستضعف غير سوي، وغير قادر على الدفاع عن نفسه، خاصة وأنه كان من الممكن أن يتسبب في أدى لنفسه وهو يحاول تخليص نفسه من الأصداف المربوطة بكرسي.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/1736674156559884/videos/1797831633777469/[/soltana_embed]