وقّعت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية،الإثنين بالرباط، اتفاقية إطار للشراكة وتعزيز التعاون في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، مع لحسن حداد، وزير السياحة، ورئيسي الجامعة الوطنية للصناعة الفندقية والجامعة الوطنية للنقل السياحي، احتفاء باليوم المغربي للسياحة المستدامة والمسؤولة في دورته الأولى.

كما وقّعت بسيمة الحقاوي على الميثاق المغربي لسياحة المستدامة، إلى جانب 28 فاعلا مؤسساتيا ومهنيا وممثلين عن المجتمع المدني وفاعلين محليين في مجال السياحة المسؤولة والمستديمة.

وتهدف اتفاقية الإطار التي سيتم العمل بها خمس سنوات إلى تحديد إطار عام للشراكة والتعاون لتعزيز حماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في إطار الخدمات السياحية المقدمة، حيث تلتزم وزارة السياحة بإدماج المعايير المتعلقة بالولوجيات والحلول الملائمة لتحسين ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة للمؤسسات العمومية، وتعزيز الإطار القانوني والتنظيمي عبر إلزامية احترام معايير الولوجيات اللازمة لتمكين الأشخاص في وضعية إعاقة من الولوج للخدمات السياحية. فيما تلتزم وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بالمساهمة في تقديم الدعم التقني للمشاريع المتفق عليها، والمساهمة في تقنين المعايير التقنية للولوجيات الضرورية في المؤسسات السياحية.